التصنيفات
متفرقات المدونة

متفرقات 21: لا تنسني، وداعًا يوغرطة

مرحبًا يا أصدقاء!

أتمنى أن تكونوا بخير، المرة الماضية كتبت لكم من المشفى، واليوم من السرير!

شكرًا لتفاعلكم المميز الأسبوع الماضي، من القلب.

والآن فلنبدأ بمتفرقاتنا يا أصدقاء.

التصنيفات
متفرقات المدونة

متفرقات 20: كلاوس وساعي البريد، التنبؤ بالوقوع في الحبّ

مرحبًا يا أصدقاء!

أحدثكم اليوم من مشفى غيسين الجامعي، بجانبي هاتف النبطشية، مستعدًا للطوارئ، وعلى جهاز العمل أكتب رسائل تخريج المرضى، الكثير بسبب كورونا، لا أحد يرغب بالبقاء هنا.

شكرًا لكل من نشر متفرقاتي الأسبوع الماضي، والشكر الأكبر لمن قرأها. أتمنى أن أُفيدكم ولو بمقدار حبّة صغيرة من البرغل الأسمر، اللذيذ.

والآن فلنبدأ بمتفرقاتنا يا أصدقاء.

التصنيفات
المدونة

متفرقات19: السحابة على المريخ، باريس في منتصف الليل

مرحبًا يا أصدقاء!

أتمنى أن تكونوا بخير. الحياة الطبيعية أصبحت حُلمًا، كم لبثنا؟
لا حلّ يبدو قريبًا، ولكن كما قلنا نستطيع التحكم بتصرفاتنا، لذا سنستمر بذلك.

والآن فلنبدأ بمتفرقاتنا يا أصدقاء.

التصنيفات
متفرقات المدونة

متفرقات 18: نسخة كوفيد-19 الجزء الثاني، ليلة الألعاب و امرأة تشم الأمراض

مرحبًا يا أصدقاء!

عدت بعد أسبوع من العزل إلى العمل، مازال الوضع في مشفانا مستمر، فقد قرر رئيس القسم أن نتواجد بشكل مستمر لمساعدة المرضى نفسيًا والأطباء في الأقسام الأخرى.

أحاول قدر الإمكان تقليل مشاهدتي للمحتوى المتعلق بالمرض، ولكن ذلك صعب جدًا، أحاول في الوقت نفسه إعادة قراءة وتعلم الأساسيات في قسم العناية، فعندما يحتاجنا الزملاء لا بد من الهبّة والانضمام السريع لهم.

أرجوكم، ابقوا في المنزل لحماية الجميع، خصوصًا نحن من يعمل خارجًا. أما الآن فلنبدأ بمتفرقاتنا يا أصدقاء.