العالم الداخلي للدماغ بلمسة تجمع العالِم والفنّان

نُشر هذا المقال لأول مرة على أراجيك

في السنوات الأخيرة من القرن التاسع عشر، نظر سانتيغو رامون كاخال من خلال المجهر وانبهر، للمرة الأولى كان على موعد مع “الخلايا العصبية”-العصبونات- بشكلها الغريب واستطالاتها الهيوليّة ومحاورها الممتدة بالاتجاهات المختلفة.

منذ تلك اللحظة بدأ اهتمامنا بالعلوم العصبيّة، وأصبحت هذه العلوم مصدر إلهام لكلّ من العلماء والفنانين في آن واحد، يكتب كاخال في مذكرة ملاحظاته:

يا لها من مفاجأة غير متوقّعة، على الخلفيّة اللامعة الصفراء، تظهر ألياف سوداء بعضها نحيلة ورقيقة، أخرى كالأشواك، وثالثة سميكة وغليظة، أشكال متنوعة كالنجوم أو المثلثات. إنّ المرء ليعتقد أنّ هذا الشيء هو تصميم تمّ بالحبر الصينيّ على الورق اليابانيّ الأبيض!

يقوم الفنان، عالم الأعصاب غريغ دون وشريكه براين إدواردز في أحد أعمالهما المشتركة بمحاولة استكشاف العالم الداخلي للدماغ بحسٍ فنيّ، ليعكسا الجمال والتعقيد لأكثر اعضاء الجسم تعقيدًا. متابعة قراءة العالم الداخلي للدماغ بلمسة تجمع العالِم والفنّان

الإعلانات