المحارب رقم 11، المجموعة الثالثة!

استيقظت باكراً، كما هي عادتي عندما أنام في مكان جديد، لم ألبث طويلاً حتى أيقظت مناف للاستعداد للذهاب إلى عمله كي نذهب معاً، نركب نفس “الإيفيكو” لنصل إلى ساحة الشهداء، من هناك هو سيكمل مشياً باتجاه مقر صحيفته، أما أنا فأركب إيفيكو آخر ينزلني أمام الكلية العتيدة.

ذهبت إلى مدير شؤون الطلاب الذي أخبرني بوجوب الانتظار مزيد من الوقت، ولكن يمكنني حضور الدروس السريرية في المشفى! لذلك، قررت أن أحضر تلك الدروس، لعلّي أستعيد شيئاً مما ضاع منها.

خرجت من الكلية بحثاً عن المشفى، صادفت فتاةَ تحمل معطفاً أبيض، لابدّ أنها تدرس في السنوات السريرية، “مرحباً أين أجد المشفى؟” بلغة بين الفصحى والعامية، فلغة ليبيا هي لغة أخرى، ابتسمت قليلاً وقالت لي :
“what do you want?”

“can you tell me where’s the hospital please?” متابعة قراءة المحارب رقم 11، المجموعة الثالثة!

الإعلانات