مع الوقت بتنسى

الوقت هو الدواء الأكثر فعاليّة، والأكثر قدرةً على منحكَ ما تريده. كلّ شيءٍ يمضي، الوقت يمرّ والحياة تمضي وأنت ثابت في مكانٍ ما؟ كن على ثقةً أنّك لن تكون في نفس هذا المكان بعد سنتين، سواء تراجعت أم تقدمت، لذلك احرص على ملء وقتك بالأشياء التي تنفعك مستقبلًا، لا تبكِ وتباكّ  على الماضي والحاضر الضائع، لا تنظر لمن هم حولك وتتمنى أن تكون مثلهم، فقط اعمل بقدر استطاعتك، أنت مبدع في مجالٍ محدد سواء أدركت ذلك أم لا..

ابحث عن مجالٍ تحبّه وتعمّق، اطلّع على كلّ شيء جديد فيه. مارس رياضةً تحبها، أو امشِ ..امشِ فقط ..انسَ كلّ شيءٍ وامشي مستمعًا لموسيقاك المفضلّة..

لا تربط سعادتك بإنسانٍ معيّن، الكلّ يغادر، حتى أقرب الناس إليك، الموت لا يعرف الاستثناء. أنت الاستثناء الوحيد بالنسبة لك.

لا تفكر بما يزعجك، لا تشغل بالك بالمستحيل،  في لحظات معيّنة قد يتغير مستقبلك كلّه، في لحظة ما قد تكون مشردًا في شوارع طرابلس في ليبيا، وفي ثانية أخرى تتلقى شهادة البكالوريوس…

ابتعد عن الشعور بالخوف..الخوف قاتل للإبداع، الخوف يقتل كلّ شيء جميل في حياتنا..

لا تجعل الحسد مسيطرًا على دماغك، ولا الكره..أحبّ من تحبّ ولا تكره أحدًا حولك..

“مع الوقت بتنسى كلّ شي…بيصير الوقت حكاية لولاد صغار..”

الإعلانات

الرسالة السابعة عشر

ملطّخٌ قلمي بالدماء

دماء قلبٍ تعب في هواك

دماءُ قلبٍ أدماه الفراق

كل يومٍ بلا سماعِ صوتكِ يوم ذهب هباء

أدمى قلبي هواك

واشتاق لمحيّاكِ هواه متابعة قراءة الرسالة السابعة عشر

في الأمس

في الأمس كنَا و كانت قصتنا..
في الأمس كانت أحلامنا الوردية تحكمنا
و كان عقلانا ضائعاً بين قلبينا و عواطفنا
فالحب كما تعلمين يا سيدتي لا يعترف بالعقل
وتلامست في الشوق أرواحنا وتمزقت فيها المستحيلات
في الأمس كان الغد أقرب إلينا مما نتصور
في الأمس،عرفنا العشق و الكلام الحلو المعسول
في الأمس…
كم كان الأمس جميلاً
لكن ما جاء بعد الأمس..
عندما انتهى عهد الأحلام،وبدأ العالم حولنا بالتشكل
كنا قد نسينا ذلك العالم،أو تناسينا
فجأة،بعد أيام وأيام و أيام،انفجر أمامنا كون لم نحسب له حساباً
وأصبح لكل شيء حساب..
فهذا يقول كذا،وهي تقول كذا و آخر يرمقك صامتاً بنظرة غريبة
وبدأ يضعف فينا ما كان لنا
وتمزقت أرواحنا،ونست كل ما عاشته
وتباعد القلبان،و تقطعت أوصال العواطف
وقام العقل يبتسم ابتسامة ساخرة..
و كأن لسان حاله يقول..
ألم أقل لكم؟ألم أخبركم أنني موجود؟
وأن العالم سيقف في وجهكم بلا حدود
و أنكم غارقون غارقون
ثم ابتسم
وقال..غداً ستذكرون ذلك كله..لكن لن يكون اليوم
ولا غداً
بل في الأمس