بين الكراهية والحبّ

بين الحبّ والكراهية تتراوح المشاعر المتّقدة في قلبٍ لا يكاد يعرف الهدوء والسكينة.
مالفرق بينهما؟ الكراهية والمحبة؟ في كليهما أنت مشدود ومتابع لشخص آخر، تلاحقه في كل خطوة يخطوها، تحاول أن تجعل لكل كلمة من كلماتك قدراً معيناً من الحكمة والمعنى.
كلاهما يفقد الكثير من ذاته، المحبّ والكاره، في البحث عن أخطاء ومزايا الآخر. هل أحبّ أم أكره شخصاً ما؟ ذلك سؤال معقّد بالفعل، ماذا تفعل عندما تشعر بالحب والانجذاب لذلك الشخص ثم تتمنى أحياناً أن تدقّ عنقه؟
هل ذلك جنون بحت؟أم مشاعر بشرية ضائعة بالفعل؟ متابعة قراءة بين الكراهية والحبّ

لا تحبيني

لا تحبيني فلست أهلاً للحب..
لا تحبيني فمثلي لا يُؤخذ منه ولا يُرد
واكرهيني..وامقتٍ يوماً فيه عرفتيني
واكرهي اسمي،واكرهي كلَ من يحمله
واكتبي عني،ماكرٌ محتال
وغدٌ و غدّار
لا أستحق الحب يا سيدتي
فلست بإنسان ،لستُ إنسان

عن الكراهية!

أكره الموت…و أكره الحياة أكثر…

وبينهما عالق في دوامة الضياع

أكره الدم… و أكره الظلم أكثر…

وبينهما أخسر كل يوم كثيراً من الرفاق..

أكره الفرقة…و أكره القتل أكثر…

والقتل كل يوم يفرق بين الأخوة…

أكره الغربة….وأكره الغربة أيضاً …

ففي الغربة..يموت جزء منا..وأنا أكره الموت..

أكره الكراهية..ولكنها الشيء الوحيد الذي نتنفسه…