وهم الكمال، و كمال الوهم

أقتبس الكلمات التالية من الموسوعة الحرة، ويكيبديا :
الكمالية في علم النفس هي سمة شخصية تتسم بكفاح الفرد لبلوغ الكمال ووضع معايير عالية جدًا للأداء، يصحبها تقييمات نقدية مبالغة للذات ومخاوف من تقييمات الغير.[1][2] والأفضل تصويرها على أنها صفة متعددة الأبعاد، حيث اتفق علماء النفس على اشتمالها على العديد من الجوانب الإيجابية والسلبية. وفي صورتها السيئة التكيف، تدفع الكمالية الأفراد لمحاولة تحقيق المثالية التعجيزية، وقد تدفعهم كماليتهم التكيفية في بعض الأحيان إلى الوصول لأهدافهم. وفي النهاية، يستمدون الشعور بالسعادة من فعلهم هذا. وعندما لا يستطيع الكماليون بلوغ أهدافهم، كثيرًا ما تصيبهم الكآبة.

انتهى الاقتباس.

الكمال، كما الحقيقة، وهم فعّال، أو هكذا أراه، أي أنّ الوصول للكمال هو شيء ذاتيّ التحديد ذاتي الوجود وذاتي التعبير. أي أنّ مفهوم الكلام يختلف من شخص لآخر حسب معتقدات الشخص وإيمانه.
في الحلقة التي كنا نتدارس فيها أمور الدين في دمشق، كان أستاذي وشيخي، حمّاه الله ورعاه،  يحثنا على البحث عن الكمال في كل شيء، في أمور الدين والدنيا، أن نقوم قدر استطاعتنا في مجال عملنا أو دراستنا بالبحث عن الكمال، ليس فقط من أجلنا بل من أجل توضيح أن إسلامنا ليس فقط عبادات، بل معاملة أيضاً.
اشتقت لهذا المفهوم فعلاً.

salvador-dali-famous-quote-perfection-art-creativity1

متابعة قراءة وهم الكمال، و كمال الوهم

الإعلانات

عن الحقيقة

الحقيقة، تلك الكلمة الواسعة الفضفاضة.
ماهي الحقيقة فعلاً؟ هل هناك شيء مطلق غير وجود الإله ، حتى أن وجوده غير مطلق للبعض، العلم بحد ذاته ليس مطلقاً فالعلم متغيرٌ بتغير أدوات استكشاف العالم المحيط بنا وتاريخ كوكبنا الأزرق.
حتى في الأحداث التاريخية، كما الحياة اليومية، لاحقيقة مطلقة نعرفها بدقة. لكل حقيقة وجهان أو أكثر. المنتصر هو من يكتب التاريخ، ليعيد الخاسر تكذيبه عندما يصبح بقدرته ذلك.
تمضي السنوات وتصبح الحقيقة وهماً والوهم حقيقة، وتختلف الحقيقة بين المشاعر والوقائع.
262931_416414308426549_2041712108_n
متابعة قراءة عن الحقيقة