الحب المرصّع

يا أيّها الحبُّ الجميل،المرصّع بالآلام
و ذكريات الفراقِ و دموعِ العاشقين
لماذا إليكَ يركضون؟وبابك الحديدي الثقيل بلا هوادةٍ يطرقون؟
هل يا تُرى يرونَ غير ما أرى ؟
هل فيكَ يبحثون عن الفرح و الأمل؟
وأنا لا أرى سوى البكاء و الفشل ؟
هل يا تُرى أنت أيها الحبُّ اللعين
قد اخترتني و كتبت اسمي منذ البداية
في قائمة المُحبَطين؟ متابعة قراءة الحب المرصّع

الإعلانات

أنا و القمر !

أنا و أنت كالقمر والأرض
فسحرك كجاذبية القمر
جعل مشاعري كأمواج البحر
بين مد وجزر
أنا و أنت كالقمر والأرض
أنت تدورين في مسار
و أنا في مسار،تلتقي عينانا
لكن لا نلتقي
أنت كالقمر تنيرين ليلي
وأنا كالأرض،في باطني بركان

وعواطف هائجة ثائرة
أنا و أنت لا ..
لا لن نلتقي

عن الجنون!

هناك أشخاص أكثر حساسية من غيرهم بطريقة تجعلهم
متميزون فى هزائهم,وخسارتهم,وإنكسارهم
وحتى فى الفقدان ..!
هم أولائك الذين يُحدث عندهم الألم دوى فنى..
هم أولائك الذين يستعيضون عن البكاء بالكتابة,

وعن الدموع بالعزف وعن الآهات بالغناء,
تكمن عبقريتهم فى مدى أوجاعهم..
يمكن القول بأن أوجاعم هى ميزتهم ,
وندباتهم السوداء فى الوقت نفسه ..!!
يلفتون الأنظار يجبرون المشاهد على التصفيق ,
أو على الأقل الإعجاب..وفى الغالب بـ الإنبهار.
يتمنى البعض لو نال من تميزهم
وهم يتمنون لو يتنازلون عن كل علاقة لهم بتلك
الآلم والآثم حتى ولو أفقدهم ذلك عبقريتهم
والهالة المحيطة بهم من الإنبهار
فيكفى أنها ستفقدهم ذلك الحزن المتوغل فى ثنايا الروح
وستحررهم من أثقالهم ..

وربما من جنونهم .!

وحيد في غربتي

في غربتي أعيش وحيداً،بعيداً عن كل أصحابي..عن أهلي و أحبابي..
أعيش بين الناس لكني وحيد،أعيش لكن لا أعيش..
يصلني بهم فقط الأثير..و أسمع أصواتهم بين كل حين و حين..
وتقتل فيني وحدتي كل شيء جميل
تقتل الأمل و تزرع الألم المريع..
حزن،ولع،جنون،حنين..
مشاعر تدور في رأس متعب ثقيل
أريد أن أريحه و لكن لا أستطيع
وجرحي كلما مر الهوى يوجع من جديد
ألم ألم…

وحيد..وحيد…وحيد