العالم الداخلي للدماغ بلمسة تجمع العالِم والفنّان

نُشر هذا المقال لأول مرة على أراجيك

في السنوات الأخيرة من القرن التاسع عشر، نظر سانتيغو رامون كاخال من خلال المجهر وانبهر، للمرة الأولى كان على موعد مع “الخلايا العصبية”-العصبونات- بشكلها الغريب واستطالاتها الهيوليّة ومحاورها الممتدة بالاتجاهات المختلفة.

منذ تلك اللحظة بدأ اهتمامنا بالعلوم العصبيّة، وأصبحت هذه العلوم مصدر إلهام لكلّ من العلماء والفنانين في آن واحد، يكتب كاخال في مذكرة ملاحظاته:

يا لها من مفاجأة غير متوقّعة، على الخلفيّة اللامعة الصفراء، تظهر ألياف سوداء بعضها نحيلة ورقيقة، أخرى كالأشواك، وثالثة سميكة وغليظة، أشكال متنوعة كالنجوم أو المثلثات. إنّ المرء ليعتقد أنّ هذا الشيء هو تصميم تمّ بالحبر الصينيّ على الورق اليابانيّ الأبيض!

يقوم الفنان، عالم الأعصاب غريغ دون وشريكه براين إدواردز في أحد أعمالهما المشتركة بمحاولة استكشاف العالم الداخلي للدماغ بحسٍ فنيّ، ليعكسا الجمال والتعقيد لأكثر اعضاء الجسم تعقيدًا. متابعة قراءة العالم الداخلي للدماغ بلمسة تجمع العالِم والفنّان

7 أدلة تدحض خرافة «الأرض المسطحة»

نُشر هذا المقال لأول مرة على موقع إضاءات

لا تقلل من شأن الأشخاص السذج عندما يكونون في جماعاتٍ كبيرة

جورج كارلين

نحن نعرف اليوم –أغلبنا كما أتمنى- أنّ القمر ليس قطعةً من الجبنة معلقةً في السماء، وقد درسناه وأرسلنا إليه رحلات عديدة وقمنا بأول خطوةٍ للبشرية في العالم الخارجي عليه، وقد ساعدنا هذا الصديق الوفي على إثبات كروية الأرض منذ عهد «أرسطو»، والذي قام أيضًا بإرساء كثير من الملاحظات والأفكار حول كروية الأرض. فقد لاحظ أرسطو أنّ الظل الذي تلقيه الأرض على القمر خلال ظاهرة الخسوف دائري الشكل، مما أكد شكوكه حول شكل الأرض الكروي.

وقد كان أريتساخوس من ساموس أول من صنّف الأرض ككوكب مثل بقية الكواكب الأخرى، ووضع الشمس في مركز مجموعتنا الشمسية، بل وكان أول من طرح فكرة دوران الأرض حول نفسها، والتي اختفت حتى عاد كوبرنيكوس واستطاع إعادة إحيائها من جديد.

ولن ننسى إراتوستينيس، الذي استطاع حساب نصف قطر الأرض رغم أدواته المتواضعة بدقة كبيرة، مما يعتبر إنجازًا خارقًا تقنيًا فعلًا، لا يضاهيه شيء في عصره وحتى بعده بألف عام.

أما الآن فنعود إلى عصر الجاهلية الفكرية مع صامويل ودانييل شنيتون، ومجتمع الأرض المسطحة، الذي يؤمن فعلًا أنّ الأرض ليست سوى قرصٍ يحدّه الجدار الثلجي، وأنّ الشمس ليست سوى بقعة ضوء تتحرك فوقنا لتنير منطقةً محددةً بوقت محدد، لكن فلنتمهل قليلًا ونسترخي متابعين كيف يرد العلم عليهم. متابعة قراءة 7 أدلة تدحض خرافة «الأرض المسطحة»

دراغون بول .. عندما تصبح القصة أكثر من سبع كرات!

نُشر هذا المقال لأول مرة على منصة أراجيك 

دراغون بول .. من أشهر وامتع شخصيات الأنمي على الإطلاق

بدأ أكيرا تورياما كتابة الأنمي والمانغا الشهيران Dragon Ball في ثمانينات القرن الماضي، وتمّ نشر أول عدد من المانغا في 1985. يُعرف عن تورياما حبّه للفنون القتالية والأفلام اليابانية، وكثيرًا ما تأثّر بجاكي تشان وبروس لي، سبق لتورياما أن صمّم شخصيات وألعاب قصص فيديو، لكن لم يلقَ أحدها النجاح الباهر الذي حصل عليه مانغا وأنمي دراغون بول الشهير.

بدأت مشاهدة هذا الأنمي في عام 2000، ومازلت متابعًا له حتى الآن، وأعتبر نفسي من أشدّ المحبيّن له، بعد أكثر من 444  حلقة، و19 فلمًا مازلت أتابع الجزء الجديد المسمّى Dragon Ball Super.

السؤال الأول الذي قد يطرحه المرء، من أين استقى أكيرا شخصيات هذه القصة؟

بعد قراءته للرواية الصينية “رحلةٌ إلى الغرب”، التي تُعتبر واحدة من أربع روايات صينية كلاسيكية مشهورة، والتي تحكي رحلة سفر بوذا مع “الملك القرد” إلى الهند، والالتقاء بالكثير من الشخصيات والدخول في مغامرات لإنقاذ مدنٍ وممالك خلال الطريق الطويل.

غوكو، الشخصية الرئيسيّة، مستوحىً من الملك القرد، حتّى أن غوكو يملك ذيلًا مثل سابقه أيضًا، وهو مثله خبير بالمهارات القتاليّة.

تتميّز هذه المانغا بتقديم مواضيع مختلفة خلال تطوّرها، ورغم أنّ مركزها الرئيسي هو الشخصيّة الأساسية “غوكو-Goku”، فإنّ بقيّة الشخصيات لا تقلّ أهميّة عنه، بل وربّما تطوّرت أكثر منه خلال مسيرة القصة.

1

تبدأ القصة بالطفل اليتيم المسمّى غوكو، الذي يعيش وحيدًا، يلتقي بالصدفة بالفتاة ذات الشعر الأزرق، Bulma، ويبدأن رحلتهما معًا للبحث عن الكرات السبع التي عند جمعها معًا تستدعي التنين الذي يحقق لمستدعيه أمنية واحدة فقط –وبها تستطيع أن تعيد الموتى إلى الحياة مرة أخرى-  ثم تنتثر في مختلف أصقاع الأرض منتظرة من يجمعها بعد سنة أخرى لتحقيق أمنية ثانية.

قي هذه الرحلة يتعرف غوكو على أصدقاء كثر، وأشرار مختلفين، يتعلم الفنون القتالية من المعلم روشي، ويظهر قدرة أكبر من قدرات البشر العادية ويشارك مع زميله كريلين في كثير من البطولات القتالية لزيادة مهاراته. ينتهي الجزء الأول بزواج البطل الصغير بالفتاة التي التقاها عدة مرات، تشي تشي.

دراغون بول - الكرات

ربما فعلًا بدأت القصة بكرات التنين السبع، لكنّها تطوّرت لتصبح أكثر من ذلك، لتصبح قصة عن العائلة والتضحيّة وغيرها من القيم التي يسعى جميع الأبطال الخارقين تأكيدها طول مسيرتهم.

تبدأ القصة الممتعة فعلًا مع Dragon Ball Z  أو اختصارًا DBZ، وفيها نعلم أنّ غوكو ليس من كوكب الأرض بل من كوكب بعيد يسمّى “فيجيتا”، وينتمي لعرق شبه منقرض، يُسمى “الساينز- Saiyans”.

يمتد هذا الجزء ليشمل أربع قصص رئيسيّة، وفيها نتعرف على ابنيّ غوكو، غوهان وغوتين، وتستمر مغامرات غوكو للدفاع عن كوكب الأرض، لكن هذه المرة ليس من قبل أشرار عاديين، بل من مقاتلين أقوياء جاؤوا من مختلف أصقاع الكون، ضدّ الفضائيّين والآليين وغيرهم.

زواج غوكو وإنجابه لغوهان، وبعده غوتين، وعدد الشخصيات الكبيرة التي كثرت في دراغون بول تعطي للأنمي بعدًا آخر، بعد أن كان الطفل الصغير وحيدًا أصبح له عائلةٌ وأصدقاء، لكن رغم ذلك مازال غوكو يتعلّم التواصل الاجتماعي الصحيح، الذي لم يتقنه حتى الآن.

بين السفر عبر الزمن، مواجهة الآليين، ونهاية العالم مرات عدة استمرّت السلسلة لوقت طويل لكن أحد أهم الأسئلة الذي لم يجاوب عليه أكيرا هو “نهاية” السلسلة، متى تنتهي؟

قد يستغرب الكثير عندما يعرفون أنّ أكيرا أرادها أن تنتهي بعد أول جزء من السلسلة الأولى “دراغون بول”، ولم يكن مخططًا لوصولها لهذه المرحلة، المعروف عن أكيرا أنّه لا يخطط لمشاريعه مسبقًا بل يمشي بها مع التيّار.

فبعد أن قرر متابعة السلسلة بسبب شهرتها ونجاحها، كان قد قرر نهايتها عند الجزء الثاني من سلسلة DBZ، عند مواجهة الكائن الشرير Frieza، مرة أخرى لم يستطع أكيرا أن يوقف نفسه عن الاستمرار في إنتاج المزيد من الخطط والأفكار ليكتب أكثر من جزئين في نفس السلسلة، وها هو الآن يطرح السلسلة الجديدة.

يا ترى، متى تنتهي هذه السلسلة الرائعة؟ لا أحد يعرف، حتى أكيرا نفسه.

لكن لماذا الآن؟

دراغون بول - لكن لماذا الآن

بعد الفيلمين الجديدين، The Battle of Gods و Resurrection of F يعود أكيرا بجزء جديد، Dragon Ball Super والذي يقع بعد انتصار غوكو الأخير على شخصية Majin Buu.

عودة الأنمي المشهور بعد انتهاءه في 1996 يعتبر شيئًا مميزًا، ولكي لا نغفل شيئًا، فإنّ الأنمي قد أُعيد إنتاجه بشكل جديد مؤخرًا في سلسلة Dragon Ball Kai وهي إعادة إنتاج ل DBZ مع دمج عديد من الأفلام الثلاثة عشرة الخاصة بالسلسلة، وحذف المقاطع التي لا تحمل أهميّة للأنمي وللشخصيّات العديدة.

إذًا أين تبدأ بالمشاهدة؟

4

ليس من الضروري مشاهدة الجزء الأول من السلسلة برأيي (Dragon Ball)، يمكنك تخطّي هذا الجزء الطويل نسبيًا والبدء بـ Dragon Ball Kai، النسخة المعدّلة والأفضل من Z  حسب قول الكثيرين. لا تشاهد Dragon Ball GT، وانتقل مباشرةً إلى Dragon Ball Super.

هل أنت من متابعي السلسلة؟ ما رأيك بها؟ وهل تعتقد أنّه من الإجحاف متابعة سلسلة بدأت في 1985؟

معلومات غريبة عن السلسلة

 بعض الشخصيات التي كانت موجودة في دراغون بول واختفت لاحقًا في السلسلة لم يتمّ حذفها عن عمد، بل اختفت لأنّ أكيرا نسيَ وجودها بالكامل!

 هتلر يظهر في أحد أفلام دراغون بول.

دراغون بول - هتلر

 تختلف الترجمة العربيّة عن الأصليّة، حيث يتمّ استدعاء “الغوريلا” بعكس الأنمي والمانغا، حيث يتحوّل الشخص نفسه إلى الغوريلا العملاقة.

 تستمر المعركة بين غوكو وفريزا لمدة ثلاث ساعات ونصف، مما يجعلها أطول معركة في أي أنمي حتى الآن.

 تدور في السلسلة من بدايتها إلى نهاية Dragon Ball Z حوالي 200 معركة قتالية مختلفة.

 شخصية الفتاة، صديقة غوكو وزوجة فيجيتا لاحقًا، تقوم بتغيير نمط شعرها سبع عشر مرة!

6

 غوكو، بطل السلسلة، قاهر أقوى أشرار عالم أكيرا، يعاني من رهاب المشافي والإبر الطبية

 شخصية ياماكا مكروهة من قبل أكيرا لسبب ما، فهو يقوم بقتله في كل جزء من السلسلة!

 معلم غوكو، روشي، يبلغ من العمر في نهاية DBZ  354 عامًا!

 شخصية غوكو، غوهان، غوتين، كلها مُؤدّاة من قبل المؤديّة الصوتيةMasako Nozawa

7

 أراد أكيرا أن يجعل غوهان بطل السلسلة بدلًا من والده غوكو، ثم حاول ذلك مع غوتين، لكنه فشل بذلك بسبب عدم رضى المتابعين وإصرارهم على بقاء غوكو.

 تمّ إنتاج فيلم في هوليود باسم Dragon Ball Evolution، لا أعتقد أنّ أحدًا شاهده وأعجبه، إن اقتربت من هذا الفيلم، اهرب بسرعة، لا أريدك أن تكره هذه السلسلة بسبب غباء الكاتب والمخرج.

 عندما تحوّل غوكو إلى الغوريلا، قام بقتل جدّه “غوهان”، ولم يعرف ذلك إلا في دراغون بول Z.

 قام أحد أصدقاء أكيرا بكتابة فيلم عن والد غوكو، باردوك، لكن ما لا يعلمه كثير من متابعي السلسلة هو اسم والدة غوكو، جين، ويعتقد البعض أن باردوك وجين قد يظهران لاحقًا في دراغون بول سوبر.

دراغون بول - حقائق

أشهر 10 خرافات علميّة يصدقها الناس

نُشر هذا المقال المترجم لأول مرة على موقع أنا أصدق العلم

هناك العديد من القصص التي يرويها العجائز لبعضهم حول المبادئ العلميّة الأساسية، رغم أن بعضها تم ضحده منذ سنوات عديدة إلا أن هذه الشائعات لا ترحل بسهولة.

هذه بعض تلك الخرافات الموجودة هنا وهناك:

الخرافة الأولى: نحن نستخدم 10% من أدمغتنا فقط!

نعم، هناك الكثير من الأشياء التي نجهلها عن أدمغتنا حتى الآن، لكننا نعلم على وجه الدقة أننا نستخدم دماغنا كاملاً. متابعة قراءة أشهر 10 خرافات علميّة يصدقها الناس