التصنيفات
كتب ومراجعات المدونة

استمر بالمضي قُدمًا: الفن طريقًا للنجاة

بعد كتابين يأتي العنوان المثالي «استمر بالمضي قُدمًا» من أستون كليون. في بداية الكتاب يذكر أستون سبب تأليفه للكتاب ولمن ألفه.

فقد ألفه لنفسه أولًا، تذكيرًا للاستمرار في المضي والعمل وصنع الأشياء والفن كما أراد.

ويقع الكتاب في نحو 150 صفحة، مقسمًا إلى عشرة فصول. ومثل كتبه السابقة يمكنك البدء من حيث تشاء، كل فصل منفصل عن الآخر بصياغة سهلة وفريدة من أستون. وفي كل فصل نصائح مختلفة، للفنانين وغيرهم، أحبّ أن أعتقد أنها نصائح لصانعي المحتوى، فأنا أعتبرهم فنانين، نوعًا ما.

وسأقدم هنا النصائح مع الاقتباسات التي نالت إعجابي، وأتمنى أن تنال إعجابكم أيضًا.

1.كل يوم هو عيد فأر الأرض

عش كل يوم على حدة


يحاول أستون تذكيرنا بفيلم يوم عيد فأر الأرض، حيث “يعلق” البطل، بيل موري، في اليوم ذاته مرارًا وتكرارًا.

ومالحل من وجهة نظر أستون لهذه المشكلة الحياتيّة التي ربما نعايشها جميعًا؟

الفنّ.

فنحن نملك القدرة على التحكم بيومنا وبأفعالنا، بما نقوم به وبكمية الجهد الذي نبذله حقًا.

ما يثير جنون البعض هو الأسى والحسرة على ما حصل في الأمس، أو ربما الخوف مما قد يحمله الغد. فلنعش اليوم ونقدم أفضل ما عندنا، فنعيش كل يوم على حدة.

اعتمد روتينًا يوميًا

إن شعرت بعدم وجود وقتٍ كافٍ فإنّ الروتين يساعد لمعرفة الوقت القليل بين الفينة والأخرى.

ولا يحدد الروتين من الحرية، بل يحمي من تقلبات الحياة المختلفة ويسمح بالاستفادة من الوقت المحدود والطاقة والمهارة.

اصنع القوائم

في نهاية كل سنة يحاول أستون أن يكتب قوائم بأفضل مئة شيء مر به، أفضل الرحلات والأحداث والتسجيلات والأفلام.

انهِ كل يوم

كل يوم هو صفحة بيضاء جديدة، وعندما تنتهي منها يمكنك حفظها أو التخلص منها. لا يمكن معرفة قيمتها إلا بعد مرور الوقت.

2.اصنع محطة السعادة الخاصة بك

ابتعد عن العالم الخارجي وتواصل مع نفسك

نصيحة واضحة، ابتعد عن الضجيج وعد لنفسك، مارس الفن واصنع شيئًا لمشاركته مع الآخرين.

استيقظ دون قراءة الأخبار

نصيحة مميزة، لا تحتاج لقراءة الأخبار الساعة الخامسة صباحًا، خصوصًا في الأزمة العالميّة الحاليّة.

والنصيحة المرافقة كالتالي: استخدم وضع الطائرة أكثر. وذلك مفهوم بالطبع، كما تقول النصيحة الأسبق، ابتعد عن العالم والمنبهات الخارجيّة الغير ضرورية. لن تحتاج تفقد تويتر كل نصف ساعة.

يمنى تعتقد أن مشاهدتي للاتجاه المعاكس الساعة السادسة صباحًا يناقض هذه النقطة تمامًا. هل توافقونها؟

تعلم قول “لا”

يقتبس أستون من أنيل داش الذي يقدم حلًا لظاهرة «فومو» وهي الخوف من فوات الشيء، فيقول أنّ الحلّ هو ال «جومو» أي السعادة لفوات الشيء. ويؤمن داش بوجوب فرح وسعادة الآخرين بأيام وأحداث رائعة، وعلينا أن نتقبل فواتها علينا بل وعلينا أن نسعد بها، فهي تحدث بتقبلنا أو دونه.

3.انسَ الكلمة واستخدم الفعل

الإبداع ليس كلمة

يريد الكثيرون استخدام «الكلمة» دون أداء الفعل، الكل يريد أن يكون مبدعًا، ولكن لا أحد يريد العمل. الإبداع هو فقط أداة للاستخدام في ترتيب المنزل، أو رسم لوحة أو تصميم سلاح دمار شاملٍ!

«الكلمة» وتوصيف العمل هو للآخرين لمنادتك به، اترك همه للآخرين. ويضيف أستون «احرق بطاقة عملك إن احتجت.»

عملك الحقيقي هو اللعب

حافظ الفنانون العظام على حس المرح خلال مسيرتهم الفنية، وعند فقدانك للمرح واللعب أثناء عملك، فمارس نشاط آخر، فقط لممارسته دون ربح أو خسارة.

4.اصنع الهدايا

احمِ قيمك

«من أسهل الطرق لكره شيء تحبه هو تحويله لعمل.» وهنا يريد أستون تأكيد أهمية النشاطات في وقت الفراغ لمنحنا مكانًا لتفريغ طاقتنا وإعطاء معنى للحياة بعيدًا عن العمل.

تجاهل الأرقام

عند مشاركتك شيئًا على الشبكة فهو عرضة للتكميم (إحصاءات، زيارات، أرقام) تجاهلها بين الحين والآخر.

للأسف أقع في هذا الفخ دومًا، لا أرى الأرقام المتزايدة، لا أرى تعليقات، فأحس بالفشل، لم أكتب؟ هل أستمر حتى بمتفرقات؟ لا أدري.

ثم أكمل، بسبب شعور صغير بالفرح بعد نشر كل متفرقة أو تدوينة صغيرة.

لا هدايا، لا فن

إن كان لديك جمهور واسع فاصنع شيئًا مميزًا وأهده لهم، بل أفضل من ذلك خصص جزءًا من وقتك لتعليمهم. وهنا يخطر ببالي يونس وهادي. شكرًا لكما!

5.العادي+ اهتمام زائد= فعل استثنائي

لديك كل ما تحتاجه

لا تحتاج حياة استثنائية للقيام بأعمال استثنائية ورائعة، كل ما تحتاجه لعمل فن استثنائي موجود في حياتك العادية.

تمهل وارسم

تمهل واعط العالم حولك القليل من الاهتمام، امسك قلم رصاص وورقة بيضاء وارسم ما ترى.

انتبه للأشياء التي تستحق الاهتمام

إن أردت تغيير حياتك، غير ما تنتبه إليه.

6.اقتل وحش الفن

الفن للحياة

لا يحتاج العالم للمزيد من الفنانين العظام، بل يحتاج للمزيد من البشر اللطفاء.

7.يمكنك أن تغير رأيك

التغيير يعني الحياة

تغيير رأيك يعني أنّك قادر على التفكير، ما يحتاج بيئة توفر إمكانيّة تجريب الأفكار دون الحكم المسبق عليها. ولتغير رأيك تحتاج لمكان جيد لتجريب الأفكار السيئة.

عقول متشابهة /قلوب متشابهة

إن التعامل مع الأشخاص المختلفين في رؤاهم عنا يجبرنا على تغيير آرائنا أو ربما تقويتها، أو حتى استبدالها بأخرى أفضل.

زر الماضي

إن احتجت هروبًا مؤقتًا من الحاضر وضجيجه، اهرب إلى الماضي، اقرأ كتبًا ومجلات من الماضي، شاهد مسلسلات قديمة.

8.عندما تزورك الشكوك، رتب ما حولك

ابق عدتك مرتبة وموادك في فوضى

جل ما يعنيه الإبداع هو التواصل، ولا يمكنك وصل الأشياء ببعضها إن كانت مرتبة.

الترتيب يعني البحث

يشغل الترتيب يديك ليسمح لعقلك بالاسترخاء لحل المشاكل وأحيانًا توفير حلول جديدة قد تخطر على بالك.

النوم يرتب الدماغ

يعتقد علماء الأعصاب أن السائل الدماغي الشوكي يجري بسرعة أكبر أثناء النوم لتنقية التروية الدماغية من السموم والبروتينات السيئة.

اترك الأشياء أفضل مما وجدتها عليه

نحتاج فنًا يرتب ما حوله، فنًا يعالجنا ويدفعنا للطموح.

9.الشياطين تكره الهواء الطلق

التدريب للتطهير

إن لم تخرج في الهواء الطلق، لتشاهد العالم وحقيقته فإنك تخسر بصيرتك. هذا يبدو مشابهًا لما يحدث اليوم.

10. ازرع في حديقتك

فصول الإبداع

أريد أن أعرف، كيف استيقظ بابلو كاسلاس في تسعيناته، كل يوم، للعزف على التشيلو.

هذا، أيضًا، سيمضي

وفي النهاية استمر بممارسة «الفعل» أيًا كان ذلك.

خلاصة

مثل بقية كُتب أستون يقع هذا الكتاب الأخير في تصنيف الكتب الفنيّة الخفيفة، أُعجبت بطريقة الكتابة والرسوم الهزلية الكوميكية بين الفصول.

ربما تعرف هذه النصائح، وربما تريد الإضافة عليها. هل قرأت لأستون؟ ما رأيك بكتابته؟

شاركوني آرائكم وتعليقاتكم، وانشروا التدوينة إن أعجبتكم.

الصورة البارزة بوساطة كانفا.

الإعلانات

5 تعليقات على “استمر بالمضي قُدمًا: الفن طريقًا للنجاة”

مشاهدة الاتجاه المعاكس في أي وقت ضد السعادة والانتاجية.. تدوينة جميلة جدا

بصراحة أشاهده للضحك أحيانًا، أحب استفزاز القاسم لضيوفه

رد

تدوينة رائعة
فيما يخص الارقام والجمهور الخاص بالمدونة، كنت اتضايق من هذا واتوجه لوسائل التواصل الاجتماعية، لكن الآن أصع هذا الهدف نصب عيناي كلما كتبت شيئا في المدونة وهو “اكتبي لنفسك، وثقّي لحظاتك” لهذا لم اعد أهتم بالأرقام كالسابق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.