نهاية العام تقترب

نهاية عام جديدة، بداية عام آخر. وهكذا ترمينا الأيام من سنةٍ لأخرى.

فتحت صدفة صفحة “ماذا أفعل الآن” على موقعي، ويبدو أنها بحاجة لتحديث. للأسف لم أحقق بعض الأهداف الموجودة هناك، أو فعلًا أغلبها. لذا ستنتقل بشكلٍ تلقائي إلى السنة القادمة. وفقدت عملي في موقع مرصد المستقبل بعد التغيير الإداري الذي طرأ على الموقع الأم Futurism.

ربما ما زلت غير راضٍ حتى الآن عن خسارة مشروع رعيته منذ ولادته، لكن أيضًا لا بأس. يبدو أنّ الإدارة الجديدة تحاول تطوير المحتوى الموجود وهو فعلًا ما أردنا تحسينه.

لم احصل على رخصة القيادة، للأسف أخ معلمي أصيب بجلطة وأغلقت المدرسة. لم أحصل على C1 من جوته، ولن أحاول فعليًا ما دمت لن أحتاجها في حياتي اليومية. ومهاراتي البحثيّة بقيت كما هي، لكن سأحاول في العام القادم، لأن الكتابة في هذا المجال لا تكفي، لا بد من خبرة عملية. للأسف لم أقم سوى ببحث مقطعي واحد في حياتي الطبية.

لذا، لا بد من تغيير الصفحة وتجديدها!

2 thoughts on “نهاية العام تقترب”

  1. لكنك أطلقت بودكاست وكتبت العديد من المتفرقات .. وأشياء أخرى لا أعلمها .. وكل هذا شيء ليس باليسير.. هوّن عليك

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.