7 أدلة تدحض خرافة «الأرض المسطحة»

نُشر هذا المقال لأول مرة على موقع إضاءات

لا تقلل من شأن الأشخاص السذج عندما يكونون في جماعاتٍ كبيرة

جورج كارلين

نحن نعرف اليوم –أغلبنا كما أتمنى- أنّ القمر ليس قطعةً من الجبنة معلقةً في السماء، وقد درسناه وأرسلنا إليه رحلات عديدة وقمنا بأول خطوةٍ للبشرية في العالم الخارجي عليه، وقد ساعدنا هذا الصديق الوفي على إثبات كروية الأرض منذ عهد «أرسطو»، والذي قام أيضًا بإرساء كثير من الملاحظات والأفكار حول كروية الأرض. فقد لاحظ أرسطو أنّ الظل الذي تلقيه الأرض على القمر خلال ظاهرة الخسوف دائري الشكل، مما أكد شكوكه حول شكل الأرض الكروي.

وقد كان أريتساخوس من ساموس أول من صنّف الأرض ككوكب مثل بقية الكواكب الأخرى، ووضع الشمس في مركز مجموعتنا الشمسية، بل وكان أول من طرح فكرة دوران الأرض حول نفسها، والتي اختفت حتى عاد كوبرنيكوس واستطاع إعادة إحيائها من جديد.

ولن ننسى إراتوستينيس، الذي استطاع حساب نصف قطر الأرض رغم أدواته المتواضعة بدقة كبيرة، مما يعتبر إنجازًا خارقًا تقنيًا فعلًا، لا يضاهيه شيء في عصره وحتى بعده بألف عام.

أما الآن فنعود إلى عصر الجاهلية الفكرية مع صامويل ودانييل شنيتون، ومجتمع الأرض المسطحة، الذي يؤمن فعلًا أنّ الأرض ليست سوى قرصٍ يحدّه الجدار الثلجي، وأنّ الشمس ليست سوى بقعة ضوء تتحرك فوقنا لتنير منطقةً محددةً بوقت محدد، لكن فلنتمهل قليلًا ونسترخي متابعين كيف يرد العلم عليهم.

على مد البصر

في يوم مشرق جميل، تذهب في رحلة إلى شاطئ الإسكندرية، فالهواء والجو في الإسكندرية مختلف طبعًا، المهم، هل تظهر السفن بشكلٍ مفاجئ من اللا مكان إلى المرفأ؟ بالتأكيد لا، إنّك ترى السفن تظهر بشكل تدريجي كأنّها «تخرج» من تحت سطح البحر ومن ثم شيئًا فشيئًا نراها كاملةً، سبب هذه الظاهرة هي «كروية الأرض» وإلا كنا رأينا السفن من الجهة الأخرى!

بشكل أبسط، عندما تمشي نملة على سطح تفاحة في مجال نظرك، ستجد النملة تظهر بشكل بطيء على سطح التفاحة من خلف «الأفق» الذي لا تراه، وذلك بسبب انحناء التفاحة، وإذا انتظرت وقتًا بما فيه الكفاية ستجد النملة تظهر أمامك بشكل كامل، من اللا شيء!


التشكيلات النجمية المختلفة

وبعد عودته من مصر، لاحظ أرسطو أنّ هناك نجومًا تُرى في مصر وقبرص، ولا تُرى في الشمال، ولا يتم تفسير هذه الظاهرة إلا إن كان البشر ينظرون إلى السماء من على سطح دائري.

فمن غير الممكن أن ترى أنت في مصر مثلًا، وزميلك في أستراليا التشكيلات النجميّة نفسها، ولكن إن كانت الأرض مسطحةً فمن المفروض أن يرى الجميع ويلاحظ التشكيلات النجمية نفسها في كل وقتٍ مهما اختلف مكانك.


هناك في الأعلى

تستطيع بشكل بسيط أن ترى أمامك في أي شارع، لكن وجودك في طابق مرتفع يمكِّنك من رؤية أبعد من رؤيتك على سهل أو طريق مسطح، وكلما ارتفعت أكثر ابتعد خط الأفق الذي تراه.

ويذكر «نيل ديجراس تايسون»، قصة برج خليفة ورمضان، فالقاطن في أعلى برج خليفة يصوم أكثر من القاطن بأسفله بدقيقتين كاملتين، وذلك لأنّ وجوده في الأعلى يسمح لك بمجال رؤية أبعد لانحناء الأرض


سافر بعيدًا، بعيدًا جدًا

الحصول على تأشيرة سفر صعبٌ في هذه الأيام بالنسبة لنا، لكن فلنتجاوز هذه العقبة، وبمجرد حصولك على «الفيزا»، اصعد على متن طائرةٍ وتوجه لمكانٍ بعيد، بعيد جدًا! ستلاحظ أنّه بإمكانك البقاء على خط مستقيم طوال الرحلة دون «الاصطدام» بالحائط الجليدي آنف الذكر، وإن صعدت على رحلة تعبر الأطلسي فيمكنك في معظم الأوقات أن تلاحظ انحناء الأرض في الأفق، وذلك يلاحظ على طائرة الكونكورد -التي وافتها المنيّة للأسف- ولكن ليس علينا إلا الانتظار قليلًا لبدء رحلات الطيران إلى الفضاء ومراقبة الصورة القادمة من هناك!

إذا رأيت المركز الجليدي أو الجدار الجليدي الكبير، أرجوك أخبرني.


كلها كرويّة أيضًا

ربما تكون الأرض مختلفةٍ عن الكواكب الأخرى، فبالطبع هي مؤهلةٍ لنشأة الحياة، ولم نجد أي حياةٍ ذكيّة في مكان آخر حتى الآن، لكن هناك بعض الخصائص التي تتشارك بها كل الكواكب، مهما اختلفت طبيعتها أو طريقة تشكلها، ومن الطبيعي اعتبار كوكبنا جزءًا من هذه المنظومة، فلا بد أن يحمل نفس هذه الخصائص.

أي إن كانت الكواكب التي تنشأ في أماكن مختلفة وتحت ظروف مختلفة تُظهر نفس الخاصية، فإنّ كوكبنا يحتمل هذه الخاصية أيضًا، وبما أنّ جميع الكواكب المكتشفة كرويّة الشكل، فإنّه من الطبيعي أن نعتقد أن كوكبنا كرويّ أيضًا.

وذلك ليس بأمر حديث، فقد لاحظ جاليليو أقمار زحل في 1610 وسمَّاها بالكواكب الصغيرة التي تدور حول كوكب كبير، وقد تحدى ذلك الكنيسة وسلطتها التي تقول أنّ الأرض هي مركز الكون والكل يدور حولها.

إن وجود كوكب «مسطح» يتحدى كل معرفتنا عن تشكل الكواكب، بل حتى عن تشكل النجوم نفسها، لتلائم هذا النوع من الكواكب ودورانه وليله ونهاره.


صديقك في أستراليا

لا ننسى أيضًا المناطق الزمنية المختلفة، والتي لا يمكن تفسيرها إلا بوجود أرض كروية تدور حول محورها بالطبع، لتقابل منطقةً منها الشمس بينما يغمر الظلام الأخرى والعكس صحيح، وبذلك نصل لمناطق زمنية يكون الفرق بينها أكثر من 12 ساعةٍ حتى.

ولو كانت الأرض فعلًا مسطحةً لاستطعنا أن نرى الشمس حتى وهي بعيدة عن منطقتنا فهي دومًا فوقنا في مستوٍ ثابت -حسب زعمهم-، ولكن الطريقة الوحيدة التي تسمح بوجود مناطق زمنية شديدة الاختلاف كما هو اليوم هي كروية الأرض ودورانها حول نفسها.

وتذكر دومًا أنّه نهارٌ في أستراليا عندما تضع رأسك على الوسادة، وأنّ بقعة الضوء ليست هنا.


تابع كيلي على فيسبوك وتويتر

الكثير منا سمع بالتأكيد عن سكوت كيلي، رائد الفضاء الأمريكي الذي قضى أكثر من 520 يومًا في الفضاء، والذي قام بالتقاط الصور بشكلٍ شبه يومي في رحلته الأخيرة، مبرزًا جمال كوكبنا من الفضاء الخارجي.

ولكن بالنسبة لأشخاص يعتقدون أن ناسا خدعة كبيرة تستخدم لجمع الأموال من دافعي الضرائب، فمن الصعب أن يصدق هؤلاء أنّ هذه الصور حقيقية، هي فقط «مؤامرة» كبيرةٌ طبعًا.


لماذا الآن؟

قام مغني الراب المشهور – نوعًا ما- B.O.B بكتابة بعض التغريدات حول الموضوع وحول المؤامرة الكبيرة وإخفاء الحقيقة الكبرى، «تسطح» الأرض، ورد عليه الأستاذ الكبير تايسون ونشأت بينهما حرب مصغرة على تويتر وتلاها جدالات بين متابيعهما أيضًا، بل وصل الأمر إلى أن قام B.O.B بكتابة أغنية ورد عليه ابن أخ نيل ديجراس تايسون بأغنية أخرى، أدعوكم للاستماع إليها وتشجيع التايسون الصغير أيضًا! ومن ثم ثارت الحياة في موضوع الأرض المسطحة من جديد، عصر تتبُّع المشاهير والإيمان بـ«آرائهم»، ترامب ليس وحيدًا.

وفي النهاية يقول تايسون «أن تكون متأخرا علميًا بخمسة قرون لا يعني أنه لا يمكننا الاستمتاع بموسيقاك»

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.