عشرون نصيحةً ونصيحة من ستيفن كينغ

من أشهر كتاب الرعب، والذي يصل دخله السنوي إلى 17 مليون دولار سنويًا، ستيفن كينغ، يشاركنا بنصائح نابعةٍ من تجاربه الشخصية لبناء تجربة كتابة أفضل، وكما عوّدنا دائمًا، لا يجامل كينغ بل يقول بصراحة “للأسف لا أستطيع أن أقول :لا يوجد كتابة فاشلة، هناك العديد من الكتاب السيئين.”

هنا نقرأ معُا نصائح كينغ، وأنصحكم أيضًا بقراءة مقالي في إضاءات هنا، عن أحد أشهر كتبه، الذي تحوّل إلى مسلسلٍ تلفزونيّ، يمكنك القراءة أكثر عنه هنا، الحلقة الأولى كانت جيدةً باعتقادي.

الآن، إلى نصائح كينغ:

  • إذا بدأت جديدًا ككاتب، فعليك أن تترك التلفاز. يقول كينغ “التلفاز هو سمّ يقتل الإبداع.” بذلك تسمح لنفسك أن تعيد نظرك في الأشياء وترى الحياة حسب خيالك وإبداعاتك الفكريّة.
  • اقرأ قدر المستطاع. لا يغادر كينغ منزله بدون كتاب معه، حتى خلال تناوله الوجبات. “إذا أردت أن تكون كاتبًا جيدًا عليك أن تقوم بشيئين قبل كل شيء آخر؛ أن تقرأ كثيرًا وأن تكتب كثيرًا.” اقرأ في مجالات مختلفةٍ وكثيرة، وسّع مداركك لتعيد تقييم عملك بشكلٍ مستمر.
  • يقارن كينغ بين كتابة الرواية واجتياز المحيط الأطلنطي في داخل حوض استحمام، لأنّه في الحالتين “سيكون هناك الكثير من الفرص لتشكّ بنفسك، وليس ذلك فحسب، بل سيشك الكثيرون بك، ومهما حاولت أن تكتب سترى أشخاصًا يحاولون إحباط عزيمتك.”في معظم الأحيان ستحاول أن تكتب حتى عندما لا تغرب بذلك “التوقف عن الكتابة فقط لأنها صعبة، عاطفيًا أو إبداعيًا، هو فكرة سيئة، وفي هذه الحالة التفاؤل هو جواب ملائمٌ ومضادٌ للفشل.”
  • لا تجعل الوقاحة همًا من همومك ” إن أردت أن تكتب بصدق، فإن أيامك كشخص من المجتمع الراقي والمؤدب ستختفي قطعًا.” كان كينغ يشعر بالخجل مما يكتب، خاصةً عندما كانت تصله رسائل غاضبة تصفه بأنه إنسان متعصب، قاتل وحتى سيكوباثيّ.
  • عند عمر الأربعين، أدرك أنّ كل كاتب معروف تمّ اتهامه بفقدانه للمهارة، ويقول ” إذا كنت تعارض هذه الأقوال، فقط هزّ بكتفك واستمر بما تقوم به، لا يمكنك أن تجعل جميع القراء سعيدين جميع الأوقات.”عليك أن تكتب لأن ذلك يجلب لك السعادة والإحساس بالكمال. “أكتب بسبب السعادة الخالصة التي أحصلها من الكتابة، وإذا كنت تستطيع فعل ذلك، ستفعله للأبد.”
  • “أكثر الأشياء أهميّة هي الأشياء الأكثر صعوبةً في القول، الأشياء التي تخجل من قولها، لأنّ الكلمات تصغر المشاعر، الكتابة تعيد صياغة التفكير.”عندما تحاول أن تكتب عن المواضيع الصعبة، ابحث بشكل عميق، فالقصص هي أشياء “تُكتشف” كالآثار والأحافير في الأرض، هي أشياء مخبئة في عالمنا وحولنا.
  • ضع مكتبك في زاوية الغرفة، الغِ كلّ الإلهاءات، من النوافذ إلى الهواتف المحمولة، أغلق الباب، ثم راجع كتابتك والباب مفتوح.”عليك أن تحاول الحصول على الخصوصية عند كتابة عملك، فالمسودة الأولى هي شيء تستطيع أن تكتبه والباب مغلق، القصة عارية، لا ترتدي سوى جوارب وملابس تحتية بعد!”

    day-29-stephen-king
    بعض من كتب ستيفن كينغ
  • “من الأشياء السيئة التي يمكن أن تفعلها بكتابك هي أن تجبر الكلمات الراقية والطويلة فيها، فقط لأنّك خجول من الكلمات القصيرة.” يقارن كينغ ذلك بإلباس حيوانك الأليف ملابس النوم.
  • يؤكد كينغ في مذكراته أكثر من مرّة “استخدام الظروف ليس جيدًا دائمًا، بل إنّ الطريق إلى الجحيم مرصوف بالظروف!” ويقارنها بالنباتات الضارة التي تخرب حديقتك.كما أنّه يجب عليك أن تهتم بالمقاطع في كتاباتك، حتى لا يكون هناك انقطاع بينها، بل حتى يجب الاعتناء بمظهرها، يقول كينغ.
  • حسب كينغ فإنّ الكتابة هي نوع من الإغراء وليس الدقة ” لا تعني اللغة ارتداء ربطة عنق وحذاء غالٍ، أي أنّ الأهم في الكتابة ليس القواعد الصحيحة، عليك أن تنسي القارئة والقارئ أنّهم يقرأون، بل ادمجهم بالقصة بشكلٍ أو بآخر.
    ” يبدأ الوصف في عقل الكاتب، لكن ينتهي في عقل القارئ.”المهم حسب كينغ ليس فقط الكتابة، بل معرفة الحد الذي يجب أن تتوقف عنده. تصوّر الشخصية في دماغك ثم اكتبها على الورق، عليك أن تصف الأشياء بطريقة تجعل القارئ “يتذكرها” كما لو كانت في دماغه.
  • مفتاح الكتابة الصحيحة هو الوضوح، في الملاحظة والكتابة. استخدم الصور والكلمات البسيطة كي لا ترهق قارئك. ” في كثير من الحالات يترك القارئ الكتاب لأنّ القصة أصبحت مملة.” ينشأ الملل لأنّ الكاتب وضع الكثير من كتابته للوصف ونسي الهدف الأول في الكتابة، وهو الاستمرار في القصة والمخطط.
  • “الشيء الذي تحتاج إلى تذكره هو الفرق بين إعطاء محاضرات عما تعرفه، وبين استخدام ما تعرفه لإثراء القصة، الأخير شيء جيد، أما الأول فلا.” انتبه على التفاصيل في قصتك، وحاول استدراج الكاتب للاستمرار في القراءة حتى بعد أن ينهي كتابك.إن كان عليك أن تقوم ببحث ما لكتابة قصتك، حاول ألا تجعل هذا البحث يعمي القصة، فمكان البحث هو خلفية القصة.” قد يعجبك ما تتعلمه بشكلٍ كبير، لكن القارئ في هذه الحالة سيفقد الرؤية عن شخصياتك وقصتك ليضيع في بحثك.
  • توقف عن الكتابة في صيفة المبني للمجهول. إنّها أكبر دليل على الخوف. ” أنا مقتنع أنّ الخوف هو أساس الكتابة السيئة.” يجب على كل كاتب معرفة ما يجري في قصته، والإشارة إليه وعدم السماح لمجرى الكتابة بجرّهم.
    “جرّب أي شيء تستمتع به، مهما كان مملًا أو عاديًا أو خطيرًا. إن كان جيدًا استمر به، وإن لم يكن، اتركه.”
  • يقول كينغ” لا يمكنك توجيه القصة كما توجه قذيفة.” عندما تحاول تقليد كاتب ما لأي سبب فيما عدا التمرين، فإنك ستنتج شيئًا ليس سوى عبارةً عن تقليدٍ باهت. ذلك لأنك لن تستطيع تقليد مشاعر وخبرات وصدق شخصٍ آخر، على الأقل ليس في العمق، ربما في طريقة استخدام الكلمات والمخطط، أي بشكلٍ سطحيٍّ فقط.
  • “كل أنواع الفنون تعتمد على التواصل الذهني بطريقة ما، لكن أعتقد أنّ الكتابة هي أصفاها.” يقول كينغ. إن عملك ليس كتابة الكلمات على الصفحة، بل نقلها إلى عقول القراء.”الكلمات ليس سوى وسيلة نحملها الأحداث.” يقول كينغ.
  • يمكنك الكتابة بعصبيّة أو إثارة أو أمل أو اكتئاب، استمرّ بأي طريقة، لكن لا تكتب بشكلٍ سطحيّ.”
  • “عندما أبدأ بالعمل على مشروع لا أستطيع التوقف أو الإبطاء إلا عندما اضطر إلى ذلك” يقول كينغ ويضيف ” إن لم أكتب يوميًا، تختفي الشخصيات من عقلي وأبدأ في خسارة مشروعي وقصتي.”إن فشلت في الكتابة بشكلٍ مستمر، فإنّ حماسك للفكرة ينخفض. عندما يبدأ العمل يشعرك بالتعب كالعمل فعلًا، فإن ذلك هو لحظة بدء الموت، عليك حينها أن تكتب كل كلمة في محلها، وتسترخي لتستجمع قواتك مرةً أخرى
  • .يكتب كينغ عشرة صفحات كلّ يوم، وحوالي 180 ألف كلمةٍ كل ثلاثة أشهر. ” أول مسوّدة من الكتاب، حتى أطولها، لن تأخذ أكثر من ثلاثة أشهر للكتابة.” إذا قضيت الكثير من الوقت في كتابة مسودة ما، يعتقد كينغ أنّ القصة تأخذ منحنى غريبٍ حينها.
  • يقترح كينغ فترة ستة أسابيع للاستجمام بعد الانتهاء من الكتابة، حتى تسمح لدماغك بالاسترخاء لمعرفة المشاكل في مسودتك في مجال
    الحبكة أو تطور الشخصيات عندما تراجعها.
  • يقارن كينغ الكتابة والمراجعة بالطبيعة “عندما تكتب كتابًا، فإنّك تقضي يومًا بعد يومٍ بعد يوم ناظرًا إلى الأشجار، لكن عندما تبدأ في المراجعة، فإنك ترجع للخلف لترى الغابة.” عندما تجد الأخطاء “فإنه من غير المسموح لك بالاكتئاب أو معاقبة النفس لذلك، هذه الأخطاء تحصل مع أفضل الكتاب حتى.”عندما تقوم بالمراجعة، فإنّ معظم الكتاب يعانون وقتًا صعبًا في ترك وحذف الكثير من الكلمات التي قضوا عليها الساعات الطويلة، لكن كينغ يقول ” اقتل أعزاءك، حتى لو حطّم ذلك قلبك المتكبر، اقتلهمّ.”بالرغم من أن المراجعة هي من أصعب أجزاء الكتابة، فعليك أن تحذف وتنقح مخطوطتك من الأجزاء المملة لتستمر القصة.

    أما النصيحة الأخيرة حسب كينغ :

  • يرجح كينغ أسباب نجاحه لشيئين اثنين: صحته الجسدية وزواجه. ” الجمع بين جسم صحيّ وبين علاقة مستقرة مع امرأة واثقة بنفسها يسمح لك بفعل أي شيء والنجاح في عملك ايًّ كان.”

المصدر

الإعلانات

2 thoughts on “عشرون نصيحةً ونصيحة من ستيفن كينغ”

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.