عندما بدأ كوننا

عندما التقت عينانا، حينها في لحظة سرقتها من الزمن

اختطفتها؟ كبلّتها، ألقيتها في جبّ الذكريات العميق

سمّيتها لحظة بدء الكون، الكون الخاص بنا، أنا وأنت فقط

لما لا؟ وأنتِ في عينيّ مقطوعةٌ تُعزف في كل مكان وزمان

أنتِ اللحن الذي لا ينام، تبقين ساهرةَ بعينين ساحرتين

كالنجوم

ما الزمن؟ ما البداية والنهاية ؟ ما دمتِ أنتِ هنا، فلا بداية ولانهاية

أنا وأنتِ هنا معاً حيث توقف الزمن، حين التقت عينانا

واختطفت اللحظة من الساعة القديمة

خبّأتها في جيب معطفي الرمادي

هناك، نحن دائماً معاً، لحظة بدء الكون

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.