التصنيفات
المدونة

الرسالة السابعة عشر

ملطّخٌ قلمي بالدماء

دماء قلبٍ تعب في هواك

دماءُ قلبٍ أدماه الفراق

كل يومٍ بلا سماعِ صوتكِ يوم ذهب هباء

أدمى قلبي هواك

واشتاق لمحيّاكِ هواه

و كلماتكِ التي بسحرها الآخاذ

تفوقُ في شذاها كل العطور

و تحمل في حروفها فرحاً

يطغى على قلبي المثقل بالأحزان

بسمة ثغركِ و كلمةٌ منك

هي كل ما أحتاجه لأستمر

لم ابتعدتي ،يا ليلى،لمَ؟

هل أَنستك أضواء الدنيا الساطعةُ القمرَ الحزين؟

هل أَنستكِ كلماتُ المثقفين،كلماتِ الإنسان البسيط؟

قيس،لا تحزن !

ففي البعدُ يتجددٌ للحبِّ روح و أرواح !

أم يموت العشقَ في كل يوم؟كما نموت ؟

ليلى

قيس ليس حزيناً أنك نسيتيه

قيس حزينٌ أنكِ لم تدركِ وجوده!

منذ البداية !

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.