الرسالة السابعة عشر

ملطّخٌ قلمي بالدماء

دماء قلبٍ تعب في هواك

دماءُ قلبٍ أدماه الفراق

كل يومٍ بلا سماعِ صوتكِ يوم ذهب هباء

أدمى قلبي هواك

واشتاق لمحيّاكِ هواه

و كلماتكِ التي بسحرها الآخاذ

تفوقُ في شذاها كل العطور

و تحمل في حروفها فرحاً

يطغى على قلبي المثقل بالأحزان

بسمة ثغركِ و كلمةٌ منك

هي كل ما أحتاجه لأستمر

لم ابتعدتي ،يا ليلى،لمَ؟

هل أَنستك أضواء الدنيا الساطعةُ القمرَ الحزين؟

هل أَنستكِ كلماتُ المثقفين،كلماتِ الإنسان البسيط؟

قيس،لا تحزن !

ففي البعدُ يتجددٌ للحبِّ روح و أرواح !

أم يموت العشقَ في كل يوم؟كما نموت ؟

ليلى

قيس ليس حزيناً أنك نسيتيه

قيس حزينٌ أنكِ لم تدركِ وجوده!

منذ البداية !

الإعلانات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.