الحب المرصّع

يا أيّها الحبُّ الجميل،المرصّع بالآلام
و ذكريات الفراقِ و دموعِ العاشقين
لماذا إليكَ يركضون؟وبابك الحديدي الثقيل بلا هوادةٍ يطرقون؟
هل يا تُرى يرونَ غير ما أرى ؟
هل فيكَ يبحثون عن الفرح و الأمل؟
وأنا لا أرى سوى البكاء و الفشل ؟
هل يا تُرى أنت أيها الحبُّ اللعين
قد اخترتني و كتبت اسمي منذ البداية
في قائمة المُحبَطين؟
أم أنهم يرَون ما أرى ولا يبالون!
الفرح،ثم الألم ثم قليلٌ من الحنين ؟
آهات حزنٍ و أناشيدُ العاشقين
في كل يومٍ ترسمُ الأملَ الجديد
لمتسلقي قمم الحبّ البعيدة!
تلك الشواهقُ حيث الأوكسجين شحيح!
هل يا تُرى يعلمون؟
“الحبُّ ليس للقلوب الضعيفة”
الحبّ نجارُ السعادة!
إمّا يحطمها،أو لها ينظم أثاثه!

فرزت الشياح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: