منطقة التعب : كيف تتقن الكون!(1)

:من بين كل المهارات التي اكتسبتها خلال السنوات السبع الماضية،تتفوق مهارة واحدة
!تعلم أن تكون مرتاحاً مع كل ما هو غير مريح
.عندما تتعلم هذه المهارة،تستطيع ببساطة تعلم أي مهارة أخرى
تستطيع التغلب على عادة التسويف،الاستمرار في ممارسة التمارين الرياضية،تحسين نظامك الغذائي،تعلم لغة جديدة،الاستمرار والنجاح في مواجهة التحديات الجسدية،التكلم أمام جمهور،التخلص من كل شيء و أن تعيش بلا فوضى،باعتدال
“minimalist”
لسوء الحظ،معظم الأشخاص يتجنبون منطقة “عدم الراحة”.فعند أي إشارة لوجود “انزعاج” و “عدم ارتياح” يهربون بأسرع ما يمكن!هذا قد يكون أكبر حاجز يواجهه الشخص،لهذا لا تستطيع تغيير عاداتك
فكر بهذا :معظم الناس لا يأكلون الخضار فقط لأنهم لا يحبون “مذاقها”.نحن لا نتحدث عن تعذيب شديد!هذا ليس غوانتانامو ،هذا فقط “طَعمٌ” لست معتاد عليه.لهذا يأكلون ما يتناولونه عادة،الأطعمة المقلية،الجبن     الدسم واللحوم ،
.هذا المثال البسيط عن تعلم الاعتياد على طعم لست معتاداً عليه،وهذا ليس صعباً بمقاييس الحياة،يجعل الناس يأكلون الطعام الصحي
!أنا أعرف هذا ،لأن هذا كان حالي لسنوات عديدة.أصبحت سميناً و غارقاً في الدَين وفي كثير من الفوضى والتسويف،لأنني لم أحب الأشياء التي تنتشلني من الراحة!فخلقت حياةً غارقةً في التعب و الانزعاج
.الشيء الجميل في هذه القصة،أني تعلمت أن قليلاً من الانزعاج ليس سيئاً على الإطلاق،في الحقيقة من الممكن أن تستمتع به ! مع القليل من التدريب
!عندما عرفت هذا ،استطعت تغيير كل شيء،وما زلت ماهراً في التغيير و اكتساب مهاراتٍ جديدة بسبب تلك المهارة
!اتقن خوفك من “الانزعاج” و”عدم الراحة” وستتقن كل شيء

يتبع!

-ليو بابوتا

.مترجم بتصرف

Discomfort Zone: How to Master the Universe

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.