الإيفيكو و ما أدراك ما الإيفيكو !

حادثة الإيفيكو!
الإيفيكو في ليبيا هو المكافئ الموضوعي و المادي والحضاري للمكروباص في سوريا،يختلف الإيفيكو بقليل من الميزات عن الميكرو، هو أكبر،مرتفع أكثر،وسائقه أجحش!
السائق يمكن أن يقف متى شاء،يسرع كما يشاء،الرصيف مستباح،كل شيء تقريباً مستباح!
ركبنا في ذلك الإيفيكو!الذي كان مليئاً بطالبات الجامعة،وجلست في المقعد الخلفي،بقي عدد من الفتيات واقفات ايضاً و شابان في مقدمة الإيفيكو!
أشغل نفسي بالنظر من النافذة لأنظر لسماء طرابلس الجميلة،وإذ بالفتيات يصرخن!أنظر متعجباً!الكل يقول للسائق قف!أنزلنا!وقفت لأرى الشابين يتعاركان بالسكاكين!!!!والباص لم يقف!إنه عراك في باص متحرك !
وبدأ الدم يسيل!وهم يضربون بعضهم في الوجه!!بالسلاح الأبيض!!!!
إحدى الفتيات كادت أن تفقد وعيها،أجلستها و بدأت أهدئ من روعها!تنفسي،شهيق زفير !
نزل أحد المتعاركين و كل الراكبين ما عدا تلك الفتاة لم تستطع النزول فهي عاجزة عن المشي من شدة الرعب !
قال لها السائق ابقي سأوصلك إلى أي مكان تريدينه،بقيت أنا وفتاة أخرى معها ،وأحد حاملي السكاكين!وهي تنظر له مرتعبة خائفة! وهو يصرخ وهي ترتعد أكثر!في النهاية صمت وجلس وهدأ روع الفتاة ثم نزلنا في محطة أخرى،شكرتني و ذهبت إلى منزلها،بينما أنا كنت ضائعاً لا أعرف أين أنا بالتحديد 🙂
ركبت إيفيكو آخر وذهبت إلى محل عمي،وكما قالوا لي ،وجهك ما زال كالليمونة !! XD

الإعلانات

7 thoughts on “الإيفيكو و ما أدراك ما الإيفيكو !”

  1. هذه أول تجربة لك بركوبه .. يا سلاااااام !
    تتهنى يا عمي :q
    أخدت معك شي درع واقي للرصاص ؟؟… احترازا ً بس ..
    لأ ؟
    أنت حرّ … بكرى بتقول : طارق نصحني و أنا ما رديت عليه

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.