في الوداع

احبك وفي قلبي شوق لرؤياك
وفي عيني طيف محياك
وفي فؤادي ذكرى أيامنا سوية
لا ترحل و تتركني وحيداً في الظلام
وإن أبيت إلا الرحيل..فأشعل لي من ولاعة حبك
شمعة شوق و إخاء

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.