الرسالة الثانية

كالبحر عواطفنا…
أمواج عنيفة….
كالمد و الجزر….
فهل نحن في الجزر الآن؟أم أنني غادرت البحر؟
الإعلانات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.