في البعد

وتمتد أيام البعد …

منهم من يعتقد أن البعد كان سهلا واختياريا وبسيطا.. منهم من يعتقد انها سياحة بلا طائل…

ولا أحد يحصي الدموع و ساعات الجلوس وحيدا امام شاشة حاسوب او هاتف لتعرف اخبار وطنك و اهلك..

يصبح اي شيء يذكرك بالوطن قيما.. ومنهم من يعرف فيسكت لان الكلام لا يفيد…

ومنهم من حاله ميل حالي فيقرأ كلامتي ويفهمني… وفي النهاية لا يفهمك الا نفسك..

وقد قالها المفكر الاستاذ ميخائيل سعد..اذا ماخرجت من وطنك لا تعود الأرض ثابتة تحت قدميك… وهذا حالنا

2 thoughts on “في البعد”

    1. لكل وقت مشاعره،وكل مشاعر تولد فينا كلمات مختلفه..ترتصف معا و نعبر عنها..فمنا من يستطيع أن يعبر عن الفرح و الحب بكلمات رائعة…ومنا من هو محكوم عليه أن يعبر بالحزن و الاسى 🙂

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.