الحب و المرآة

لا تحزني يا صديقتي
الحب ليس إلا لعبة يلعبها الرجال
الحب ليس إلا قصة يتفننون في روايتها لأصدقاء الحانة الحمراء
الحب لم يكن في يوم بلسماً للأحزان
في كل حب عشته غرقت في الأحزان
الحب كالمرآة..
في المرآة ترين ما تريد
في المرآة ترين نفسك جميلة..ضعيفة..فاتنة
في المرآة..ستجدين كل شيء ..
إلا الحقيقة
والحب كهذه المرآة..فمرة جميل ومرة أليم ومرة بغيض
لكن الحقيقة غامضة دوماً..
و كما المرآة ..إن انكسرت
ستجرحك قطع الزجاج
وستنالين كما في الاسطورة
سبع سنين من الحظ البائس!
وكذلك الحب!
ستجرحك الذكريات مع الحبيب
وتعيشين في ألم كلما مريت في ذلك الطريق
فهنا مشينا معاً
وهنا ضحكنا
وهنا جلسنا و تبادلنا النظرات
وهناك قال لك أنه لن يستطيع العيش بدونك
وأن الحياة بدونك ليست حياة
….
وتقولين لي الحب ليس لعبة؟
يلعبها الرجال؟

3 تعليقات

  1. […] الحبّ، مهما اختلفنا في تعريفه وتوضيحه، لن نصل إلى نقطة مشتركة قطعاً فهو مفهوم مختلف بين فرد وآخر، ما قد يسميه أحدهم “نسياناً” قد يسميه “خيانة” وباختلاف المسميات والمفاهيم تضيع الكلمات وأهميتها. الحب عند الرجل، الحب عند المرأة، هل هما مختلفان؟ المرأة تستطيع أن تحب أكثر من شخص واحد في نفس الوقت، يقول صديق لي، لا أعتقد بصحة هذا الكلام، عندما تحب المرأة بصدق وبإخلاص  فهي لن تحب سوى محبوبها الوحيد. أما الرجل، وخاصة من يُسمى ب “النسونجي” فهو يستطيع أن يحادث أكثر من فتاة في الوقت ذاته ويقنعها أنه يحبها،  أو هكذا يعتقد هو الآخر. الرجل يحب ويحاول الوصول إلى محبوبته بشتى الوسائل، فإن وصل إليها، واستطاع جذب اهتمامها تجده بعد فترة ما يشعر بالضجر والروتين الصارخ من العلاقة بينهما. بعكس المرأة، التي تستطيع أن تجد كل يوم شيئاً جديداً في علاقاتها العاطفية. المرأة تحب بصدق، فهي حتى بعد هجرها وانفصالها عن الحبيب تستمر بحبه سراً. الرجل، لا يستمر بذلك، سيتعب حتى ينسى، لكنه ينسى، هي لن تنسى أو ستنسى بصعوبة شديدة. وكنت قد كتبت قبل ذلك تدوينة أواسي فيها زميلة لي تجدونها هنا. […]

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: