لم أقل في يوم وداعاً

لم أقل في يوم وداعاً..
ما زلت في بالي و خاطري..
لكن الخوف يقتلني..
في كل يوم يطول انتظاري لك..لتعود لي..
نعم لقد أخطأت،خوفي جعلني كفيف البصر
خوفي منعني من رؤية الحقيقة
أنك أنت من تفهمني ..
أنك أنت من تعرفني …
لكن الخوف ….
خفت عليك مني ،خفت أن أجرحك مرة ثانية..
لذا ابتعدت..لكن لم أستطع…
و لم أقل يوماً وداعاً…
وما زلت أنتظر..
أنظر في عينيك فتعتريني مشاعر الخوف، الشوق،الفرح..
تحدثني فيسمع قلبي قبل أذني
تخبرني عن أحوالك،أتألم لألمك، و أفرح لفرحك
فيا ترى، أتشعر بما أشعر؟؟
أتحس الخوف في قلبي؟
إن كنت تحس بي ،فطمني
وأزح الخوف عن قلبي…
و أنا بانتظارك…فلم أقل يوماً وداعاً

الإعلانات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.