في قلبي المسكين

في قلبي الكبير وضعت ذكراك التي نامت فتركتني
، فاستيقظت من دون إنذار
يا ويلتي ماذا فعلت إذ أحببت من لا يذكر
استيقظت ذكراك و عاثت بهذا القلب المسكين
والآن أتمنى لو أني ما عرفتك ولا عرفت عذاب القلوب فلم يبقى منه الا الخراب
فيا صغيرتي عذاب القلوب لا يداوي جراحه الطبيب،
لم اعلم عندما احببتك اني ساكون في هذي الجحيم
،قد كنت في جنة الحب بقربك وها أنت انزلتني جحيم البعد
عشت في ذكراك كل شيء
أحببت،عشقت،حزنت، وفرحت
لكن لم أنسى ذكراك..فكيف نسيتني ؟

الإعلانات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.